منتديات عاشق الفلوجة

منتديات عاشق الفلوجة


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
من حنايا الشوق لكم ومن ومن عطاء المحبة والاخاء نبرق لجميع عشاق منتدى الفلوجةاجمل التحايا وانقى ايات المحبة والترحاب فاهلا وسهلا بكم في ربوع منتدانا الراقي
منتديات عاشق الفلوجة منتديات ادبية شعرية تهتم بكل شي جديد وتبحث عن الاستقلالية وعن القلم الحر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الزوج الرومانسي
الإثنين ديسمبر 06, 2010 11:31 am من طرف فارس الهدباء

» عندما تتألم وتجرح من أعز الناس
الأحد نوفمبر 28, 2010 11:03 am من طرف فارس الهدباء

» الفحم لازالة شعر الجسم
السبت نوفمبر 27, 2010 10:41 am من طرف فارس الهدباء

» اغراءات زوجيه خاصه....
الجمعة نوفمبر 26, 2010 10:30 am من طرف فارس الهدباء

» حب وتعارف
الأحد نوفمبر 21, 2010 11:42 am من طرف فارس الهدباء

» همس عاشق -
الأحد نوفمبر 21, 2010 11:34 am من طرف فارس الهدباء

» امرأة تواعد 100 رجل في أقل من 6 أشهر
الخميس نوفمبر 11, 2010 6:00 am من طرف وميض

» معجزة قرانية
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 8:58 am من طرف اماني

» قصيده للبنات المقبلات على الزواج
الإثنين نوفمبر 08, 2010 4:05 am من طرف بنت الفلوجة

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 12 بتاريخ الأربعاء يوليو 03, 2013 5:42 pm

شاطر | 
 

 نظرة العرب الى الموت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وميض
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 40
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/03/2009
العمر : 39

مُساهمةموضوع: نظرة العرب الى الموت   الجمعة أبريل 10, 2009 1:16 pm

[center][font=Simplified Arabic][b]نظرة العرب إلى الموت

نظر العرب أو الشاعر الجاهلي إلى الموت كشاب مندفع بعنفوان إلى حياة لاهية وفي ذهنه من الفناء فكرتان ملحتان
أولاهما : ان الموت لا مفر منه وهذا لغي كل اعتبارات الحذر والحيطة لما تأتي به الأيام من حاجة
, فالنهاية لايمكن ان يتلافها غني بغناه , أو راشد بما يصطنع من الرشاد , والغني كالفقير والراشد كالنادي والحياة والموت مثلان وفي هذا يقول طرفة:

أرى قبرا نحام بخيل ماله
كقبر غوى في البطالة مفسد

ترى جثو تين من تراب عليهما
صفائح صم من صفيح منضد

أرى الموت يعتام الكرام ويصطفي

عقيلة مال الفاحش المتشدد

والفكرة الثانية:هي إن الموت قد يكون قريبا ... بل قد يكون غدا: وهذا يدفع إلى اغتنام غفلات الدهر والمبادرة إلى التمتع بالحياة وفي ذلك يقول طرفة أيضا


إذا كنت لاتسطيع دفع منيتي فدعني أبادرها بما ملكت يدي

والعربي والشاعر الجاهلي مطالب بان يكون قويا جلدا وكذلك فان الحياة لايمكن ان تقف لموت احد . ومهما يكون من عظم النقد فان على الشاعر ان يمضي في حياته, وهي في ذلك فان الموت قدر مرسوم للإنسان وهذا يدفع الشاعر الى تلمس ما يعزيه ويخفق عنه ألامه وأحزانه وفكرته الأساسية هنا ان الموت حتم لابد ولا جدوى من أي محاولة للتغلب عليه ....... منها قولهم في رثاء إخوانهم ان كل الأخوان سيتفرقون يوما من الأيام فيقول شاعر


أقول لها لما نهتني عن البكا أفي مالك تنهني أم خالد

فان كل أخواني أصيبوا او اخطات بني أمك اليوم الحتوف الرواصد

فكل بني ام سيسمون ليلة ولم يبق من أعيانهم غير واحد



فان العربي اذا دخل المعركة صار في حسبانه اما الموت بعز وكرامه, وإما إن يرجع ذليلا مهانا من قبل الأعداء ويبقى ذلك معارة لكل من يراه من الأصدقاء وجيرانه وغيرهم.

بالطبع وبكل حرية سوف يختار الموت بعز لكي يبقى اسمه مخلدا في ذاكرة الاجيال فذلك هي نظرة الموت عند العربي . وذلك ما يجسده قول عنترة


بكرت تخوفني الحتوف كانني أصبحت من غرض الحتوف بمعزل

فاجبتها ان المنية منهل لابد ان اسقى بكاس المنهل
......................... اني أمروا سأموت ان لم اقتل


ذلك هو القانون الصادق الذي يرقده الشاعر العربي بإحساسه العميق بان الموت في سبيل مايومن الإنسان هو الموت الي يبقى في ذاكرة الأجيال .


فقد أدرك الفرسان العرب لحتمية الموت فإذا لم يكن تدارك الموت ممكنا فان الخوف منه عبش بذل

وفي ذلك يقول عنترة


وعرفت ان منيتي ان تأتني لا ينجيني منها الفرار الأسرع

فصبرت عارفة لذلك حرة ترسوا اذا نفس الجبان تطلع




فقد نظر العربي أيضا الى مكان الموت وان الموت لاحق بالإنسان اقان ام ارتحل حيث يقول الحصين
بن الحمام:

خليلي لا تستعجلا إن تزودا وان تجمعا شملي وتنتظرا غدا

فما لبث يوما بسابق...... ولا سرعة يوما بسابقة غدا


وأيضا فان النظرة الجاهلية الى حياة الإنسان فهو داخل حصار محكم مكون من الموت وضعف الهرم وان كل يوم يمد لإنسان في عمره يقربه من العجز ويفقده مزيدا من بهجة العيش وفي ذلك يقول

رأيت المنايا خبط عشواء من تصب تمته ومن تخطي يعمر فيهرم


وهذه هي نظرة العربي الى الموت واذا ما حصلنا مقارنة بين العربي القديم والجديد فسنلاحظ العجب العجاب

وانا اسمي عربي اليوم بعربي الانتريت الذي لا فائدة منه


تحيتي ومودتي[/b][/font][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://faloha.yoo7.com
 
نظرة العرب الى الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عاشق الفلوجة :: المنتدى الادبي-
انتقل الى: